الرئيسية - إقليمي - الأمم المتحدة: حرب اليمن يدفع ثمنها المدنيون
النظام السعودي إستخدم في حربه على اليمن أسلحة محرمة دوليًا . أرشيف

الأمم المتحدة: حرب اليمن يدفع ثمنها المدنيون

مرآة الجزيرة

نددت الأمم المتحدة بالوضع المتأزم في محافظة الحديدة غربي اليمن وأشارت إلى إن تصاعد القتال منذ يونيو/حزيران الماضي أدى إلى سقوط ما يزيد عن 170 مدنياً وأصاب الآلاف بجروح. وتتواصل غارات التحالف بقيادة السعودية على المحافظة مخلفةً الكثير من الضحايا والدمار.

وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، خلال مؤتمر صحفي عقده في المقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك أن التقارير  تشير إلى وجود “أكثر من 170 شخصا قد قتلوا منذ تصاعد القتال في الحديدة اليمنية”، كما “أصيب 1700 آخرون على الأقل” و “تم تشريد أكثر من 570 ألفا وإجبارهم على الفرار من ديارهم في المحافظة”.

ويجدر بالذكر أن حادثتين يرجعان لليوم ذاته، الأربعاء الماضي، أسقطتا عشرات القتلى من المدنيين؛ حيث قُصفت منشأة لتعبئة الخضار في المسعودي بمديرية بيت الفقيه بالحديدة وقتل خلالها حوالي 21 مدنياً وجرح عشرة، فيما قُتل ثلاثة أشخاص وجرح ستة نتيجة قصف ثلاث سيارات في المحافظة.

وبدورها أعربت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، عن أسفها وتعازيها لأسر المدنيين الذين قتلوا في الهجمات الأخيرة بالحديدة. موكدةً بأن “المدنيين يدفعون ثمنا مروعا بسبب هذا الصراع. هذه هي المرة الثالثة في هذا الشهر التي تسبب فيها القتال بخسائر كبيرة في الحديدة”.

وقال المتحدث باسم التحالف السعودي الإماراتي، تركي المالكي، إن التحالف فتح تحقيق بخصوص الغارات التي استهدفت منشأة الخضار، منوهاً بأنه لن يكون من المناسب الإدلاء بمزيد من التصريحات أثناء التحقيق الجاري بهذا الشأن.

ويقوم التحالف منذ منتصف يونيو/ حزيران الماضي بعمليات عسكرية مكثفة لطرد جماعة أنصار الله من المحافظة التي تمتاز بمينائها الاستراتيجي المطل على البحر الأحمر.

وفي ذات السياق أعرب العديد من المسؤولين الدوليين عن قلقهم إزاء تردي الأوضاع الذي خلفته الحرب “الكارثية” على اليمن، داعين إلى تعليق تصدير الأسلحة “للسعودية”، ومؤكدين على تصاعد مستوى الانتهاكات الإنسانية.

وبدأ التحالف بقيادة السعودية الحرب في اليمن منذ 2015 وحسب تقارير الأمم المتحدة خلف كوارث إنسانية واقتصادية وصحية في اليمن وترك البلاد ترزح تحت وطأة مجاعة تهدد الملايين.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك