الرئيسية - إقليمي - “بلومبيرغ”: “السعودية” تتقرب من العراق بهدف مواجهة طهران

“بلومبيرغ”: “السعودية” تتقرب من العراق بهدف مواجهة طهران

مرآة الجزيرة

بيّنت صحيفة “بلومبيرغ” الأمريكية، أن الدعم التجاري الذي تقدّمه الرياض للحكومة العراقيّة، يحمل في طيّاته مخططات عدائية ضد إيران ستُنفّذ عن طريق العراق.

وقالت الصحيفة في تقرير أن “السعودية” تستعدّ لفتح معبر تجاري برّي مع العراق خلال عام 2019 الحالي، وذلك في خضم الصراع الذي يهيمن على المنطقة، وهو حرب الرياض بالوكالة مع إيران.

عمدت الرياض وفق الصحيفة إلى تحويل سياستها نحو العراق لإستخدامه كحليف مُحتمل لمعاداة إيران، إذ قامت بتجهيز الدبلوماسيين والمستثمرين وإرسالهم للعراق للتعهد بتنفيذ مشاريع استثمارية وفتح قنصلية في بغداد.

استخدمت الرياض أيضاً تكتيكات أخرى للقوّة الناعمة، بحسب تعبير الصحيفة مثل عرض بناء ملعب رياضي، وأعلنت قناة “إم بي سي”، التابعة للنظام السعودي، مؤخراً عن إطلاق قناة مخصصة للعراق بالإضافة إلى قيام رجال الدين في “السعودية” بتخفيف حدة خطابهم المعادي للشيعة العراقيين.

الصحيفة تفسّر هذه الإجراءات بمساعي “السعودية” الى تقليل نفوذ ايران في العراق، وتستشهد بتصريح “إبراهيم النحاس”، عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشورى السعودي الذي قال أن المساعي السعودية ترمي الى “إعادة العراق بقوة إلى الحظيرة العربية”.

وأوضح “النحاس”، في مقابلة له خلال الأسبوع الماضي: “نريد أن نساعد العراق على أن يصبح دولة قوية”. وقال إن التقارب السعودي مع العراق “سيقلل من نفوذ إيران داخل العراق والمنطقة بأسرها” بحسب الصحيفة.

“بلومبيرغ” تخلص إلى أن إثبات الوجود أمام إيران في العراق سيكون صعباً، رغم أن السعوديين لديهم المال ورغم الدعم المقدم لهم من الولايات المتحدة، ذلك أن العراق مشبع بالتأثير الإيراني، من اقتصاده إلى السياسة، فضلاً عن التنظيمات الحزبية الشيعية القوية الأمر الذي يحد من مساعي الرياض في هذا الملف.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك