الرئيسية - إقليمي - الضربات المسيرة اليمنية تخرج مطاري أبها وجيزان عن الخدمة

الضربات المسيرة اليمنية تخرج مطاري أبها وجيزان عن الخدمة

مرآة الجزيرة

خرج مطاري أبها وجيزان عن الخدمة، بعد استهدافهما من قبل سلاح الجو اليمني المسيّر، الذي نفذ عمليات هجوم عدة بطائرات قاصف 2K .

المتحدث بإسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، أكد أن العملية الأولى استهدفت غرف التحكم والسيطرة لطائرات بلا طيار في مطار جيزان، فيما استهدفت العملية الثانية محطة الوقود بمطار أبها الدولي بعدد من طائرات قاصف 2k.

وأكد العميد سريع أن هذه العمليات أصابت أهدافها بدقة عالية ما أدى إلى خروج المطارين عن الخدمة، متوعداً النظام السعودي بأيام أشد إيلاما طالما استمر العدوان والحصار على اليمن.

وأكدت مراكز رصد جوية تعطل حركة الملاحة في مطاري جيزان وأبها السعوديين إثر عمليات سلاح الجو اليمني المسير.

بدورها، قالت قيادة تحالف العدوان بقيادة “السعودية” إن قوات الدفاع الجوي السعودي تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة أطلقها “أنصار الله” باتجاه أبها مساء السبت.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”عن المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي، قوله إن هذه الأداة لـ”أنصار الله”، “تحاول استهداف المنشآت المدنية والأعيان المدنية في محاولات بائسة ومتكررة دون تيق أي من أهدافهم”، وفق تعبيره.

من جهته، قال عضو المكتب السياسي في “أنصار الله”، محمد علي البخيتي ، إن عمليات استهداف العمق السعودي ستتوسع لتشمل منشآت أكثر حساسية، وهو ما سيؤدي في النهاية إلى وقف الحرب، موضحاً “أن على السعودية والإماراتية مراجعة حساباتهما لأن الوقت أصبح ضيقا”.

وقد كثف سلاح الجو المسير من عملياته الهجومية خلال الأيام الماضية، مستهدفا أهداف حيوية في مطارات جيزان ونجران وأبها، كما استهدف قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط، إضافة الى عملية التاسع من رمضان التي استهدفت مضخات النفط في منطقة الرياض والتي كانت بمثابة تدشينا للعمليات الهجومية في “العمق السعودي”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك