الرئيسية - إقليمي - “رويترز”: القوات اليمنية تستهدف العمق السعودي بطائرات مسيرة

“رويترز”: القوات اليمنية تستهدف العمق السعودي بطائرات مسيرة

مرآة الجزيرة 

في أعقاب الضربة العسكرية النوعية التي وجّهتها القوات اليمنية “للسعودية”، نقلت وكالة “رويترز” عن حركة أنصار الله اليمنية أنها أطلقت 10 طائرات بدون طيار في أكبر هجوم لها على المنشآت النفطية في “السعودية” منذ نشوب الحرب التي يقودها التحالف السعودي في اليمن في عام 2015.

الوكالة العالمية نقلت أيضاً تصريحات الناطق بإسم أنصار الله العميد يحيى عسير الذي أكّد في تعليقه على استهداف حقل الشيبة الواقع بالقرب من حدود الإمارات أنه “تم إطلاقه في أعماق المملكة العربية السعودية، أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم”، وأضاف: “نحن نعد النظام السعودي وسلطات العدوان بعمليات أكبر وأوسع إذا استمر العدوان”.

كما توعّد العميد سريع التحالف السعودي “بعمليات أكبر وأوسع إذا استمر العدوان”، مجدداً دعوته لكل الشركات والمدنيين “بالابتعاد الكامل عن كل المواقع والأهداف الحيوية بالمملكة، لأنها أصبحت أهدافا مشروعة، ويمكن ضربها في أي وقت”.

في المقابل، حاول الجانب السعودي التقليل من نتائج الضربة على حقل النفط إذ قال صناعي سعودي في تصريح لـ”رويترز” أن جماعة أنصار الله اليمنية شنّت هجوماً على حقل شيبة النفطي شرق “السعودية” بثلاث طائرات بدون طائرات فقط، زاعماً أنه تسّبب في “حريق بسيط في مصنع للغاز”.

لكن في نفس الوقت، يلفت متابعون للشأن السعودي، إلى أهمية الضربة وحجم تأثيرها باعتراف المسؤولين السعوديين بها، على خلاف المرات السابقة التي غالباً ما كان يتم التكتّم بها عن الضربات اليمنيّة.

ونشر حساب “أخبار السعودية” في تغريدة عبر “تويتر” أن وزير الطاقة “يعلن عن تعرض حقل الشيبة البترولي إلى اعتداء عن طريق طائرات مسيرة بدون طيار درون مفخخة”.

يشار إلى أن حركة أنصار الله أعلنت يوم أمس السبت، أنها هاجمت منشآت نفطية في حقل الشيبة “بالسعودية” بعشر طائرات مسيرة.

وقال قائد أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي أن استهداف مصفاة الشيبة النفطية جنوب شرقي “السعودية” درس مشترك وإنذار مهم للإمارات مؤكداً أن “السعودية ستخسر على المستوى الأمني والسياسي والاجتماعي، وعلى مستوى سمعتها في العالم”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك