الرئيسية - إقليمي - قطر ترد على الإتهامات السعودية ضدها

قطر ترد على الإتهامات السعودية ضدها

مرآة الجزيرة

رداً على الإتهامات الأخيرة التي وجهتها “السعودية” لقطر، دعت الأخيرة سلطات الرياض لتقديم أدلتها على تلك الإتهامات إلى الهيئات الدولية المستقلة والتعاون مع جهود الوساطة الكويتية المستمرة لوضع نهاية لهذه الأزمة.

الخارجية القطرية وفي بيان لها، قالت أنه في الوقت الذي كان ينبغي فيه “للسعودية” أن تستجيب لدعوات الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية، أصدرت في السابع من سبتمبر 2019 بياناً يشتمل مجموعة مزاعم سبق وأن استخدمتها سلطات الرياض ضد الدوحة دون أي أدلة تذكر.

وبيّنت الخارجية القطرية أن “السعودية” لا تزال “تكرر أسطوانة دعم الإرهاب المشروخة التي لم يصدقها أحد في العالم” بحسب قولها، مشيرةً إلى أن الإجراءات التعسفية غير القانونية التي اتخذتها “السعودية” استهدفت قطر وشعبها على حد سواء، ومنها إغلاق المعبر البري الوحيد لدولة قطر، وإغلاق المعابر الجوية والبحرية، وطرد جميع القطريين من الأراضي السعودية دون ثبات ارتكابهم مخالفات.

البيان لفت إلى أن “السعودية” تشير إلى القانون الدولي في حين أنها ترتكب الإنتهاكات في هذا القانون، وأيضاً تتخلف عن تحمل مسؤولية أعمالها حيال أجهزة الأمم المتحدة مبيناً أن “السعودية” عندما أدركت وجود احتمالية تحقيق حقيقي ومحايد يستعرض ويحلل حقائق هذه الأزمة، حاولت التشويش على هذه الجهود. وأضاف “تستمر الرياض في خرق القانون الدولي وممارسة التجاوزات ضد دولة قطر بشكل مستمر، مما أدى بدولة قطر إلى رفع شكوى ضد السعودية أمام لجنة اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري”.

ونوّهت الخارجية القطرية إلى أن “الدول التي فرضت الحصار، السعودية والإمارات والبحرين ومصر، أصدرت قائمة مطالب غير منطقية ولا يمكن تطبيقها، تضمنت إغلاق عدد من القنوات الإعلامية، وهذا انتهاك صارخ لحق حرية التعبير، ومخالفة واضحة للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير والذي تدعي الرياض بأنها تحترمه”.

وختمت بالقول: “إن حل هذه الأزمة ورفع الحصار غير القانوني المفروض على قطر منذ 5 يونيو 2017 لن يعود بالفائدة على القطريين فقط، بل أيضا على الأشقاء السعوديين الذين يعانون أيضا من التدابير التي اتخذتها حكومة المملكة العربية السعودية ضد القطريين، ومنهم آباء، وأمهات وإخوة وأخوات وطلاب وأصدقاء الشعب السعودي”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك