الرئيسية - إقليمي - النظام السعودي تحت ضغط الكونغرس الأميركي مجددا

النظام السعودي تحت ضغط الكونغرس الأميركي مجددا

مرآة الجزيرة

مجددا، عادت السلطات السعودية لتكون تحت مجهر الانتقاد والضغط في واشنطن، وذلك مع توجيه ثمانية من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي رسالة إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يطالبونه فيها “لالوفاء بالتزامات السعودية الإنسانية بشأن اليمن”.

ومع توجيه الرسالة ، أعلن عن التوجه للتصويت من جديد على مشروع قانون لوقف المساعدات العسكرية الأميركية للرياض.

المشرعون الثمانية، بينهم السيناتور الديمقراطي البارز كريس ميرفي، والجمهوري تود يونغ، تضمنت رسالتهم “أن الرياض لم تقدم إلا جزءا يسيرا من المبلغ الذي تعهدت به كمساعدات إنسانية لليمن”.

وبحسب المعلومات فإن ميرفي ويونغ يعملان من أجل تحريك التصويت من جديد بمجلس الشيوخ خلال أسابيع مقبلة على مشروع قانون كانا قد تقدما به الأشهر الماضية من أجل وقف المساعدات العسكرية الأميركية للسلطات السعودية على خلفية الأوضاع الحقوقية والحرب في اليمن.

هذا، وسبق أن التقى اثنين من الموقعين على الرسالة ابن سلمان في مدينة جدة الأحد الماضي، كما بحثا تطورات الأوضاع في اليمن، وقضية جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي.

يشار إلى أن الكونغرس الأميركي سعى مرارا لوقف الدعم العسكري المقدم من لتحالف العدوان على اليمن، ووقف إتمام صفقات الأسلحة لكل من السعودية والإمارات، لكن، الرئيس الأميركي دونالد نقض ثلاثة قرارات للكونغرس بوقف صفقات بيع أسلحة تقدّر بمليارات الدولارات للحلفاء منهم الرياض وأبو ظبي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك