الرئيسية - إقليمي - مسؤولة أممية: لا يمكن تبرير الهجمات السعودية على صعدة

مسؤولة أممية: لا يمكن تبرير الهجمات السعودية على صعدة

مرآة الجزيرة

استنكرت منسّقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن “ليز غراندي” الهجمات التي يشنها التحالف السعودي على محافظة صعدة، مؤكدةً أنه لا يمكن تبرير هذه الأفعال بأي شكل من الأشكال.

“غراندي” وفي بيان بشأن الهجمات على المدنيين بمحافظة صعدة، اعتبرت أن ثمن العدوان السعودي بات لا يُطاق إذ يتعرض المدنيين لهجوم بشكل يومي وهو ما يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني.

وأضافت غراندي “من غير الممكن تبرير أي فعل من هذه الأفعال – فعلاً لا يمكن تبرير أي واحد منها”، موضحةً أن التقارير الأولية تشير إلى استشهاد ما لا يقل عن عشرة مدنيين وجرح 27 بينهم أربعة أطفال وامرأة خلال هجوم وقع يوم 27 نوفمبر الجاري على سوق الرقو بمديرية منبه في صعدة.

وأشارت “غراندي” إلى أن “هذا الهجوم يأتي بعد أسبوع واحد فقط من حادث مماثل تسبب في مقتل عشرة مدنيين في نفس المكان” مبينةً أن العديد من الضحايا كانوا من الإثيوبيين.

يذكر أن مدفعية الجيش السعودي قصفت أول أمس منطقة الرقو بمديرية منبه ما نتج عن مقتل 10 وجرح 22 آخرين من المهاجرين الأفارقة.

وذكرت قناة “المسيرة” أن الجيش السعودي نفذ قصفاً مدفعياً على منطقة الرقو في مديرية منبة شمال غربي صعدة، مؤكدةً وقوع 10 قتلى و22 جريحاً من المهاجرين الأفارقة جراء القصف.

بدوره سبق وأن أكّد المتحدث بإسم القوات المسلّحة اليمنية العميد يحيى سريع، أن التحالف السعودي يواصل تصعيده في جبهات الحدود والداخل تحت غطاء جوي بأكثر من 12 غارة مؤكداً أن قوى العدوان “لم تتمكن من تحقيق أي تقدم يذكر وتلقت صفعات قوية بفضل الله”.

من جانبه، قال عضو المكتب السياسي لأنصار الله محمد البخيتي إنه إذا لم يوقف التحالف السعودي غاراته على اليمن فإن الجيش اليمني واللجان الشعبية قد يستأنفون استهدافهم للعمقين السعودي والإماراتي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك