الرئيسية - النشرة - السلطات السعودية تحدد موعد جديد لمحاكمة الناشط محمد العتيبي

السلطات السعودية تحدد موعد جديد لمحاكمة الناشط محمد العتيبي

مرآة الجزيرة

في إطار المماطلات التي تعتمدها السلطات السعودية بتعاملها مع النشطاذ المعتقلين، كشفت منظمة “القسط لحقوق الإنسان” عن تحديد موعد جديد لمحاكمة الناشط محمد العتيبي المعتقل منذ منتصف عام 2017.

المنظمة وفي تغريدة نشرتها عبر حسابها في موقع التدوين المصغّر “تويتر”، قالت أنه تم “تحديد جلسة جديدة في المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض يوم الأحد 15 مارس/آذار 2020 لمحاكمة العتيبي”.

وأضافت أنه طُلب منه تقديم رد على لائحة الدعوى، مشيرةً إلى أن السلطات السعودية لا تسمح حتى الآن للمراقبين الدوليين بحضور المحاكمات.

جاء ذلك بعدما أيام من نشر المنظمة لتغريدة أخرى قالت فيها أنه ستعقد الجلسة الرابعة يوم الإثنين الموافق 3 فبراير/ شباط لمحاكمة الناشط الحقوقي المعتقل محمد العتيبي عند المحكمة الجزائية المتخصصة، وذلك كجزء من محاكمة جديدة يواجه فيها عدة تهم منها “الذهاب إلى قطر”.

ومن التهم التي وجهتها السلطات السعودية للعتيبي سفره إلى قطر، وطلبه اللجوء في النرويج، وانتمائه لجمعية “حسم” مع العلم أن الناشط المعتقل حرم خلال المحاكمات السابقة من الحق في الحصول على وثائق يحتاجها لتحضير رده على التهم الموجهة إليه.

يذكر أن السلطات السعودية شنّت حملات اعتقال في 2019 استهدفت فيها صحفيين ونشطاء ومدونين معظمهم لا يزال في السجن حتى الآن بالرغم من عدم إثبات صحة الإتهامات التي وجهت ضدهم، وفي ظل استمرار محاكمات معتقلي الرأي بصورة تنتهك ضمانات المحاكمة العادلة.

وتعجّ السجون السعودية بمئات النشطاء الحقوقيين ورجال الدين والخبراء والإقتصاديين الذي اعتقل معظمهم مع استلام محمد بن سلمان لولاية العهد عام 2017. وتؤكد منظمات حقوقية تعرض المعتقلين في “السعودية” لمختلف أنواع التعذيب الجسدي والنفسي لإجبارهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها أو تغيير مواقفهم من السلطات.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك