الأخبارشؤون اقليمية

الدفاعات اليمنية تسقط طائرة سعودية متطورة

مرآة الجزيرة

تمكّنت الدفاعات الجوية للجيش اليمني واللجان الشعبية من إسقاط طائرة حربية من نوع “تورنيدو” أثناء تنفيذها أعمالاً عدائيةً في سماء محافظة الجوف.

وأفاد مصدر عسكري في القوة الصاروخية “عن إسقاط الدفاعات الجوية اليمنية طائرة حربية من نوع تورنيدو تابعة لقوى العدوان وهي تنفذ مهاما عدائية في سماء محافظة الجوف”.

المتحدّث بإسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع قال أنه “تم إسقاط الطائرة التورنيدو بصاروخ أرض جو متطور بتقنية حديثة” مؤكداً أن “سماء اليمن ليست للنزهة وعلى العدو ان يحسب الف حساب لذلك”.

الجدير بالذكر أن طائرة “تورنيدو” هي طائرة مقاتلة متعددة المهام تستعمل كمطاردة وقاذفة وهي من إنتاج أوروبي مشترك، يبلغ سعر الواحدة منها أكثر من 24 مليون دولار، ما يعني أن عملية اسقاطها بحد ذاته يعتبر إنجازاً كبيراً إلى القوات اليمنية بحسب مراقبون.

وكانت القوات الجوية السعودية قد اشترت بحسب قناة “المسيرة” اليمنية، “72 من طائرات التورنيدو IDS و 48 من طائرات التورنيدو ADV. وتم تطويرها لتكون قادرة على حمل القنابل الذكية والعنقودية والأسلحة البيوليجية مثل الأسلحة الحرارية التي تترك أثر يمتد إلى 100 عام وعدد 2 قنبلة نووية والصواريخ المضادة للأشعة والعديد من القنابل التقليدية”.

وعلى صعيد التطورات الميدانية، صدّت قوات الجيش واللجان الشعبية هجوماً لقوات الجيش السعودي في محور عسير، كما قنصت وحدة القناصة 12 عنصراً بينهم جندي سعودي بذات المحور.

ووفقاً لمصدر عسكري يمني تمكنت القوات اليمنية من “إفشال محاولة زحف للمرتزقة على مواقعهم في أبواب الحديد ما أدى إلى مصرع وجرح عدد من المرتزقة”. وأوضح المصدر مقتل وجرح 11 عنصراً بعمليات قنص قبالة منفذ علب وفي أبواب الحديد ومجازة الشرقية، بالإضافة إلى قنص جندي سعودي في مجازة الشرقية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى